بيان تيار مواطنة نواة وطن حول مجزرة الباب

    ارتكب النظام المجرم صباح اليوم مجزرة مروعة في سوق مدينة الباب راح ضحيتها ٥٠ شخصاً بين قتيل ومصاب أغلبيتهم من الأطفال والنساء بدون أي ذنب، وصحيح أن هذه المجزرة ليست الأولى في سجل هذا النظام ولكنها الأعنف منذ مدة طويلة.
إننا في تيار مواطنة- نواة وطن ندين هذا العمل الإجرامي والأعمال التي تستهدف المدنيين من قبل أي طرف من أطراف الصراع، ونحمل المسؤولية المباشرة عن هذه المجزرة للنظام السوري والدول الضامنة لمسار أستانا. كما نعتبر أن وضع المدنيين كرهائن في هذا الصراع هو أسوأ أنواع الهمجية فالجيش التركي الذي يضع مراكز قواته بالقرب من المخيمات والبيوت وجيش السلطة الذي يتلذذ بقصف المدنيين بحجة قصفه للقوات التركية كلاهما مجرمان ويجب أن تجد الأمم المتحدة وسيلة لردعهم وإجبارهم على التقيد بمعاهدة جنيف في حماية المدنيين في زمن الحرب، وتحميل جميع أطراف الصراع مسؤولية الأفعال الانتقامية التي تطالهم، ونطالب المجتمع الدولي والدول الفاعلة بتحمل مسؤوليتهم في حماية المدنيين السوريين وتجنيبهم آثار هذا الصراع العبثي وفق مقتضيات القانون الإنساني الدولي. 

تيار مواطنة-نواة وطن 19 آب 2022

Facebook Twitter Email

الكاتب mouwaten

mouwaten

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة